حزام النار

الأرض - كوكب حي
حزام النار

 

حلقة النار

المصدر USGS

المراكز البؤرية للزلازل حول المحيط الهادئ.

ما هو حزام النار؟ كلا، إنه ليس بطولة جديدة في المصارعة – إنه اسم لظاهرة جيولوجية تحيط بمنطقة المحيط الهادئ. وحزام النار هو المكان الذي تحدث فيه معظم النشاطات ال زلزالية  في العالم. و يوجد في المحيط الهادئ حافة وسط محيطية محاطة بمناطق تدعى الطرح القاري. إن معدل توسع هذا الشق سريع جداً، و كنتيجة لهذا فإن مناطق الطرح القاري تحتاج لتدمير مساحات كبيرة من القشرة الأرضية. و لهذا السبب نجد أن هناك العديد من الزلازل و البراكين حول حواف المحيط الهادئ حيث توجد مناطق الطرح القاري.

يحتوي المحيط الهادئ أيضا على مجموعة من البراكين في هاواي. إلا أن هاواي لا تقع على حد صفيحي. يفسر بعض العلماء هذا على أنه "بقعة ساخنة", لكن هذا التفسير غير مقبول عالميا.

 

هل تعد هاواي بقعة ساخنة?

إن هاواي ليست مجرد بقعة ساخنة للعطلات  – بل هي أيضا بقعة ساخنة جيوفيزيائيا. إن وجود البقع الساخنة قد يكون أحد أكثر النقاط جدلا في تكتونية الصفائح.

 

بقعة ساخنة

المصدر USGS

.تصور فنان لحركة صفيحة المحيط الهادئ فوق "البقعة الساخنة" المحددة لهواي، يوضح تشكل حافة هاواي- سلسلة تلة الإمبراطور البحرية. (معدلة من رسم وفره موريس كرافت، مركز علم البراكين، فرنسا).

وفقا لنظرية البقعة الساخنة، يجبر حدث استثنائي يقع في نقطة داخل الأرض المادة المنصهرة الصهارة على الصعود للسطح. تذهب المادة المنصهرة دائما إلى نفس المكان، لكنها تصل بفواصل زمنية عشوائية. وبما أن القشرة المحيطية تتحرك وتبتعد من فوق البقعة الساخنة، فالحمم لا تصعد للسطح عند نفس الموقع كل مرة. يتبع أرخبيل (سلسلة من الجزر) هاواي الحركة العامة للقشرة المحيطية. ووفقا لهذه النظرية، تشكلت كل جزيرة بدورها بفعل النشاط البركاني المكثف، متبوعا بفترة طويلة من السكون. هناك نقطة أخرى لصالح هذا التفسير وهي نمط النشاط البركاني للجزر. فإن جزيرة هاواي نفسها، وهي آخر جزيرة من الأرخبيل،ما زالت بركانا نشطا.

كيف يمكن ذلك؟ نقول مرة أخرى أن هنالك عدة نظريات مختلفة، ليس أي منها صحيح تماما. من النظريات المعتمدة بشكل واسع هي أن تيارات التصعد في القشرة السائلة( الأسثينوسفير) تسبب البقع الساخنة. إن القشرة السائلة هو طبقة شبه صلبة من الدثار الأرضي وتقع تحت ال (ليثوسفير)   القشرة الصخرية للأرض, الطبقة الخارجية للدثار). يعتقد أن حركات الصفائح الكبرى تحدث بسبب التيارات الضخمة التي تتحرك ضمن المقدار الهائل للصخر في دثار الأرض. ويعتقد أن البقع الساخنة هي نتيجة لحدث مماثل على نطاق أصغر. وبذلك تبقى البقع الساخنة في مكان واحد بالنسبة للصفيحة المتحركة فوقها.

 

القشرة السائلة

المصدر USGS

ويعتقد أن البقع الساخنة هي نتيجة لتيارات التصعد في القشرة السائلة، وهي طبقة شبه صلبة تحت الطبقة الخارجية للأرض، الطبقة القشرة الصخرية التي تحتوي على كل من صخور غلاف وقشرة الأرض

تعمل تيارات التصعد المتحركة باتجاهات مختلفة على خلق منطقة ضعيفة في الليثوسفير. تخترق المواد المنصهرة بدورها البقعة الضعيفة للوصول إلى السطح لتكوين بركان. لماذا لا يحدث هذا طوال الوقت؟ لماذا يتوقف النشاط البركاني لفترة ثم يبدأ من جديد؟ ما تزال هذه الأسئلة جزء من غموض النقاط الساخنة.

لمزيد من المعلومات عن البقع الساخنة، قم بزيارة pubs.usgs.gov/publications/text/hotspots.html


هل تبحث عن مزيد من المعلومات؟