المقاومة النوعية للكهرباء في المواد

المقاومة النوعية للكهرباء في المواد

المختبر

التدوين الكهربائي

في المقالات عن السفينة جويدس ريزوليوشن, و تكوُّن النفط،  والجيولوجي الفضائي، قرأت عن عدد من الطرق الخاصة باكتشاف ما هو موجود في الأرض . . وأحد التقنيات المتبعة، والتي تسمى "التدوين الكهربائي" تم تطويرها في العشرينيات من القرن الماضي بواسطة كونراد ومارسيل شلمبيرجير. ويمكن أن تساعد عملية قياس الخواص الكهربائية لثقب بئر في الكشف عما هو موجود بداخله.

وهناك مواد مثل المعادن والماء المالح توصل الكهرباء بشكل جيد، وهناك مواد أخرى مثل المطاط والبلاستيك والزجاج تقاوم تدفق الكهرباء. وهذا هو السبب في أن الأسلاك الكهربائية التي توصل تلفازك والأجهزة الأخرى بمصادر الكهرباء في الحائط تكون بصفة عامة مصنوعة من سلك نحاسي مغطى بالمطاط أو بالبلاستيك. والنحاس يوصل الكهرباء من و إلى الجهاز . ويقوم المطاط بمنع الأسلاك من ملامسة بعضها لكي لا يحدث قصر في الكهرباء (قفله) كما يقوم بمنعها من ملامستك وإلا ستصاب بصدمة كهربائية.

و إن معظم الصخور ليست موصلات جيدة للكهرباء حيث أن لها مقاومة نوعية عالية. ولكن يحدث في أماكن كثيرة أن تكون هناك كمية قليلة من الماء قد تسربت خلال الفتحات الدقيقة، أو المسام الموجودة في الصخور. وغالباً ما تكون هناك أملاح ذائبة في هذا الماء وبذلك يصبح موصلا جيداً للكهرباء، والصخر المسامي المشبع بالماء المالح سيسمح للكهرباء بالمرور بسهولة نظرا لأن المقاومة النوعية للسائل الموجود في مسامه تكون منخفضة.

وهناك عوامل كثيرة تؤثر في المقاومة النوعية للصخور. فالصخور الكثيفة مثل الكوارتز لا تحتفظ بكمية كبيرة من السائل ولذا فإن مقاومتها النوعية مرتفعة. ويمكن أن يكون الصخر مسامياً، ولكن إذا كان هناك بترول أو غاز طبيعى في المسام بدلا من الماء فإن المقاومة النوعية ستكون مرتفعة نظراً لأن تلك الهيدروكربونات ليست موصلات جيدة للكهرباء. هذه هي إحدى الأسباب التي تجعل التدوين هاما لمن يبحثون عن البترول .

إلى اليمين يمكنك مشاهدة بعض الأجهزة التي تم إنزالها في حفرة البئر لقياس الخواص الكهربائية للأرض. ويمكن أن تكون معدات التسجيل تلك كبيرة جداً. قارن بين ارتفاعها وطول الشخص الواقف بجوارها .

Tools_2

أول سجل كهربائي للحفر
في الولايات المتحدة

هذا التدوين الكهربائي يعود لعام 1929 وكان ذلك بعد عامين فقط من عمل ذلك التسجيل للمرة الأولى في فرنسا بواسطة الإخوان شلمبرجير. تدل الأرقام الموجودة على الجانب الأيسر من الرسم إلى العمق تحت سطح الأرض . وتدل الأرقام الموجودة أعلى الرسم على المقاومة النوعية . وعند أعماق تتراوح بين 2000 و 2250 قدم توجد هناك عدة قمم تمثل مقاومة نوعية مرتفعة، أما تحت 2400 قدم فالمقاومة منخفضة.

واليوم أصبحت عملية التدوين البياني أكثر تعقيداً، حيث يتم قياس الخواص الكهربائية للتربة بالعديد من الطرق المختلفة، ويشتمل التدوين الموجود في مقالة السفينة جويدس أيضا على ما يسمى بمنحنى الجهد الذاتي وثلاثة منحنيات مختلفة للمقاومة النوعية.

وهناك أيضاً تقنيات تدوين مختلفة بالإضافة إلى ما ذكر. أن الموجات الصوتية تنتقل بسرعات مختلفة خلال المواد المختلفة، ولذا يستخدم المهندسون الموجات فوق الصوتية (السونار) لتحديد نوع التربة .

تمر أنواع مختلفة من الإشعاعات عبر بعض المواد بطريقة أسهل من البعض الآخر.

إن إنزال مادة مشعة إلى حفرة البئر ثم قياس مدى عبور هذه الإشعاعات في الصخر المحيط يمكننا من الحصول على المزيد من المعلومات عما هو موجود هناك.

وفي التدوينات الحديثة يتم أخذ قياسات مختلفة عديدة في نفس الوقت في حفرة البئر . يراجع المهندسون جميع النتائج معا لتكوين أوضح صورة ممكنة عما هو تحت الأرض.

 

 

شاحنة المعدات

تحمل هذه الشاحنة المعدات المستخدمة
في تدوين البيانات التي ترد من ثقب البئر
.

التجهيزات والشاحنة

بداخل الشاحنة، يقوم أحد المهندسين مراقبة عملية التدوين 

 

 


هل تبحث عن مزيد من المعلومات؟